حدود الثبات والتغير في الجغرافيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حدود الثبات والتغير في الجغرافيا

مُساهمة  وطني عمان في الخميس أبريل 08, 2010 1:35 pm

حبيت اكتب مقال في هذا الموضوع للافادة ..

مقال حول حدود الثبات و التغير في الجغرافيا
ان هذا الكون يشهد تغيرات كثيرة والتي تعمل وفق نظام كوني بديع
بينما نجد هناك ثوابت في النظام الكوني مثل مشرق الشمس من الشرق و تعاقب الليل و النهار فهذه سنن ثابتة لا تتغير إلا إذا أمر الله سبحانه و تعالى بغير ذلك ..
كما ان الانسان في الشرع الإسلامي مخير و ميسر فالتخير في امورمتغيرة ويستطيع ان يتحكم فيها بينما هناك أشياء ميسر فيها ثابتة لايستطيع تغيرها ...

وقبل الولوج لماهيه التغير والثبات في الجغرافيا لابد من توضيح معنى التغير في القاموس الجغرافي و الذي يعني التغيير في شكل الظاهرة او في تركيب الظاهرة والذي ينتج عن تغير في استخدمات البشرية او حتى تأثير على التركيب السكاني مثلا
اما مفهوم الثبات هو عكس التغير.
بما ان الجغرافيا تعني وصف الارض فهي تهتم بدراسة طبيعة الأرض و البنية الجيولوجية وطبوغرافية سطح الأرض و ماعلى السطح من مخلوقات
في البداية لو لاحظنا ان تكون خريطة العالم مرت بمراحل تغيرت فيها شكل العالم كانت كتله واحدة(بنجايا) ثم انقسمت إلى قارتين اورسيا و جندوانا و يفصل بينهما بحر تتيس بعد ذلك انقسمت اورسيا الى ارويا و أسيا و..وهكذا والحال نفسه في الكتلة جندوانا و هذا احد أمثله التغيير و الذي أود الإشارة إليه أن الظواهر الطبيعة تميل الى الثبات في الأغلب و لكن هذا لا يمنع تغيرها والذي يكون تغير بطئ يستغرق الالاف السنين وهناك مثال آخر على التغير في الظواهر الطبيعية و المتمثل في حركة الشمس و القمر و تعاقب الليل و النهار و حركة الكواكب و التي تعمل وفق نظام ثابت
و دورة المياه و دورات الغذاء و دورة الاوكسجين ودورة الطاقة و وظائف الاغلفه الأربعة و غيرها من الانظمة الايكولوجية ..

وعلى الأرجح أن الثبات في الجغرافيا يتمثل في القوانين الرياضية و اسياسيات الجغرافيا ومكونات فروع علم الجغرافيا والمواضيع المدروسة و النظريات الجغرافية والتجديد انما يكون في بعض التغيرات التي يحدثها الانسان نتيجة الاستخدام السيئ للموارد او الصراع على الموارد و الذي بدورة يحدث تغير في النظام البيئي مما يحدث الخلل و عدم التوازن .



نأخذ على سبيل المثال التغير في الجغرافيا الطبيعية

المناخ من أهم الظواهر التي تتعرض لتغير و لا تميل إلى الثبات على عكس السائدة في الجغرافيا الطبيعية و التغير المناخي ينقسم إلى :
1-التغيرات المنتظمة وهى التغيرات التي تحدث في الغلاف الجوى بصورة دورية بحيث انه يمكن تحديد مقدارها ووقت حدوثها مثال ذلك إذا أخذنا التغير في درجة حرارة الغلاف الجوى نجد أن درجة الحرارة لها نهاية عظمى أثناء النهار ونهاية صغري اثناء الليل أى انه يوجد تغير يومي في درجة الحرارة يمكن تحديد قيمته وميعاد حدوثه كذلك ارتفاع درجة الحرارة اثناء فصل الصيف وانخفاضها اثناء الشتاء اى انه يوجد تغير فصلى فى درجة الحرارة يمكن معرفة قيمته وزمن حدوثه .
2- التغيرات غير المنتظمة وهي التغيرات تحدث فى الغلاف الجوى ولكن من العسير تحديد مقدارها وأوقات وأماكن حدوثها مثال ذلك ممكن ان ترتفع درجة الحرارة فى فصل الصيف أو الشتاء عن معدلاتها لفترة زمنية ثم تعود لطبيعتها.
فالتغير في الجغرافيا الطبيعية .
و الخلاصة :
في الجغرافيا لايوجد شيء ثابت لأن كل الظواهر هي في حالة تغير دائم ، ولكن من الظواهر ما يكون تغيرها سريعا مما يتيح مراقبة هذه التغيرات ، مثل التغيرات السنوية لاستخدامات الأراضي في منطقة معينة ، النمو العمراني في مدينة خلال 10سنوات مثلا ومنها ما يكون تغيرها بطيئاً بحيث تكون مراقبتها غير ممكنة مثل تغير مواقع القارات بسبب حركتها المتباعدة البطيئة جدا ، وهذه الظواهر ذات التغيرات البطيئة يمكن اعتبارها ظواهر ثابتة نسبياً ، وذلك لبطئها بالقياس إلى الزمن المقاس بأعمار البشر .
وفي الجيومورولوجيا لدينا تغيرات سريعة كتغير سطح الأرض بسبب الزلازل والبراكين والسيول ، وهناك أيضا تغيرات بطيئة جدا يحتاج إدراكها بدون وسائل قياس دقيقة زمنا طويلا كتغير التضاريس الكارستية بسبب عمليات التحلل الكيميائي الناتج عن العوامل الجوية إضافة إلى ذلك الثوابت تكون القوانين الهندسية و الرياضية الخاصة بحساب المعدلات و المتوسطات في الجغرافيا ولكن دلالاتها متغيرة.وأيضا الثوابت في الجغرافيا الفلكية مشرق الشمس و كذلك تعاقب الليل و النهار .






إما في الجغرافيا البشرية :-
إن الثبات في الجغرافيا البشرية نادر و محدود حيث الثبات يكون في القوانين الرياضية المستخدمة في حساب معدلات النمو السكاني و الخصوبة و عدد السكان و معدل الوفيات و المواليد و لكن التغير يتمثل في المعدل نفسة و ما يحمله من قيمة عددية لها دلالات متعددة ..
أما في الجغرافيا السياسة فنلاحظ إن إشكال الدول فهي متغيرة و أن الخريطة السياسية للعالم تتغير من عام إلى عام تقريبا من حيث زيادة عدد الوحدات السياسية و اختلاف أشكال التبعية و السيطرة. فالمجتمعات البشرية هي موضوع دراسة الجغرافيا البشرية و المجتمعات متغيرة باستمرار بتغير التحديات التي تواجهها البشرية .

و في الختام :-
من خلال العرض السابق اتضح لنا ان الجغرافيا ليست علم ثابت القوانين جامد الفكر و انما علم متجدد يتغير باستمرار الحياة و انه لايوجد شي ثابت وذلك لتغير الدائم للظاهرات ...
avatar
وطني عمان

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 05/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى